التخطي إلى المحتوى الرئيسي


عليكم بدينِ العجائزِ

 استخرج الإمام الفخر الرازي ألف دليل على وجود الله من الاستعاذة والبسملة وفاتحة الكتاب وكان في زيارة لبغداد والناس يجهزون و يعدون لاستقباله وكان تلاميذه يمشون معه وخلفه اكثر من ثلاثمائة طالب ما يقول كلمة إلا ويكتبوها، فخرج الناس لرؤيته، وفي أثناء سيرهم؛ كان الناس يتهافتون ليستقبلوه رأت امرأة عجوز ذلك الموكب، وكانت واقفة عند بابها فتعجبت فسألت من حولها واحداً من المتجمهرين لمن هذا الموكب العظيم؟ فقالوا: إنه للامام فخر الدين الرازي، زار المدينة وخرجنا لنستقبله، فقالت: ومن يكون فخرالدين الرازي هذا؟ فأجابها: هذا الذي جمع كتابا فيه ألف دليل على وجود الله، فضحكت العجوز فقالت بهدوء: بلّغوا عالمكم مني السلام، وقولوا له و متى غاب الله حتى يُستدل عليه " يا بني لو لم يكن عنده ألف شك وشك ما احتاج الى ان يعرف على وجود الله لألف دليل ودليل ، "أفي الله شك " ، وهل وجود الله يحتاج إلى دليل
 فلما بلغ هذا الإمام الرازي ما قالته العجوز رفع يديه إلى السماء ودعا الله قائلًا اللهم ارزقني إيمانا كإيمان العجائز وفي رواية عنه: " من لزم مذهب العجائز كان هو الفائزُ " يعني الإيمان الفطري هو إيمان العجائز
وقَالَ الذهبيُّ رحمه الله: معنى قول بعض الأئمَّةِ: عليكم بدينِ العجائزِ. يعني أنهنَّ مؤمناتٌ بالله عَلَى فطرةِ الإسلامِ، لَمْ يدرينَ مَا علمُ الكلامِ
 عليـــــــكم بدين العجائــــــــز يعني الإتباع وعدم الإبتداع قالها الإمام الجويني
وفي شرح أصول اعتقاد أهل السنة للالكائي ما يلي
 وبعض المتكلمين وأئمة الاعتزال والفلسفة بعد أن حاروا في علم الكلام؛ كانوا في فراش الموت يوصون بكلمة واحدة: عليكم بدين العجائز، أي: الزموا العقيدة الصافية.
وفي المقاصد الحسنة للسخاوي (المتوفى: 902هـ)حَدِيث: عَلَيْكُمْ بِدِينِ الْعَجَائِزِ، لا أصل له بهذا اللفظ،
 قال العراقي في تخريج أحاديث إحياء علوم الدين: قال ابن طاهر في كتاب التذكرة هذا اللفظ تداوله العامة ولم أقف له على أصل يرجع إليه من رواية صحيحة ولا سقيمة
 وقال الإمام أبو الفتح محمد بن علي الفقيه: دخلنا عَلَى الإمام أبي المعالي ابن الجويني نعوده فِي مرضِ موتهِ فأقعدَ، فقال لنا: «اشهدوا عليَّ أنِّي قَدْ رجعتُ عنْ كلِّ مقالةٍ قلتها أخالفُ فِيهَا مَا قَالَ السَّلفُ الصَّالحُ، وأنِّي أموتُ عَلَى مَا تموتُ عَلَيهِ عجائزُ نيسابور»
قال ابن دقيق العيد:
تجاوزت حد الأكثرين إلى العلا ... وسافرت واستفتيتهم في المراكز
وخضت بحاراً ليس يدرك قعرها ... وألقيت نفسي في فسيح المفاوز
 ولججت في الأفكار حتى يراجع ... اختياري، واستحسان دين العجائز
ومن العلماء الذين وردت هذه الكلمة ضمن أقوالهم:
 ـ إمام الحرمين أبو المعالي الجويني، فقد ورد في ترجمته قوله (والآن رجعت من الكلّ إلى كلمة الحقّ. عليكم بدين العجائز) يعني الفطرة في الاعتقاد.
 ـ الفخر الرازي الملقب بابن الخطيب صاحب التفسير فقد ذكر في ترجمته أنه قال في آخر حياته (من التزم دين العجائز فهو الفائز).
 ـ أبوبكر الخوارزمي الحنفي. شيخ أهل الرأي ومُفتيهم قال عنه البرقاني: سمعته يقول: ديننا دين العجائز ولسنا من الكلام في شيء.
قال عمر بن عبد العزيز: عَلَيْكَ بِدِينِ الصَّبِيِّ الَّذِي كَانَ فِي الْكُتَّابِ، وَالْأَعْرَابِيِّ، وَالْهَ عَمَّا سِوَاهُمَا.

قال في شرح كتاب الإبانة قال غير واحد من السلف: عليك بدين الصبي في الكُتَّاب والعجوز في البادية، وَالْهَ عَمَّا سِوَاهُمَا 
حَدِيثُ عَلَيْكُمْ بِدِينِ الْعَجَائِزِ قَالَ السَّخَاوِيُّ لَا أَصْلَ لَهُ بِهَذَا اللَّفْظِ قَالَ الصَّغَانِيُّ وَحَدِيثُ إِذَا كَانَ آخِرُ الزَّمَان وَاخْتلف الأَهْوَاءُ فَعَلَيْكُمْ بِدِينِ أَهْلِ الْبَادِيَةِ وَالنِّسَاءِ مَوْضُوعٌ
 جمع واعداد عبدالله الرواس
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

طرائف واقوال عن اللحية الطويلة يختلف شكل اللحية وحجمها من مذهب إلى آخر ومن بلد عربي أو مسلم إلى آخر. فاللحية السعودية ليست كاللحية الإيرانية، أو الأفغانية، أو السودانية، أو المصرية، أو السورية، أو المغربية...
اعتذر مسبقا لأصحاب اللحى فلم أزد على نقل ما كتبه الاخرون من المتقدمين والمعاصرين
قال المناوي والطول المفرط يعني للحى قد يشوه الخلقة ويطلق السنة المغتابين
قال زياد بن ابيه ما زادت لحية رجل على قبضته الا كان ما زاد فيها نقصا من عقله
لقد قال العرب الكثير في اللحى ومن ذلك قول ابن الرومي لصاحب لحية طويلة عريضة:
لو رأى النبي مثلها لأجرى .... في لحى الناس سنة التقصير
وقال أيضاً
إذا عرضت للفتى لحية .....وطالت وصارت إلى سرته
فنقصان عقل الفتى عندنا ..... بمقدار ما يزيد في لحيته
و قول ابن الرومي ايضا
ولحية يحملها مـائق*****مثل الشراعين إذا أشرعا
تقوده الريح بها صاغرا*****قودا عنيفا يتعب الأخدعا
فإن عدا والريح في وجهه*****لم ينبعث في وجهه إصبعا
لو غاص في البحر بها غوصة*****صـاد بها حيتانه أجمعا
شبه ابن الرومي لحية المهجو بالشراع تدفع به الرياح كما تندفع السفينة به، وهذه الصورة السافرة أوحت له بالصورة الث…
اخلع نعليك
تحلقنا للرقص الصوفي نبض الكون والايقاع الإلهي ..كلهم تخلصوا من نعالهم بطريقة أو بأخرى إلا أنا قال:
اخلع نعليك قلت له: الأرض باردة قال: لا يجوز الرقص في النعال قلت له: الصلاة جائزة في النعال والقدسية لمن للرقص أم للصلاة
الشيخ أبو يعقوب يوسف بن أيوب بن يوسف بن الحسين بن وهرة الهمذاني  

وَحكى إِمَام الشَّافِعِيَّة فِي زَمَنه أَبُو سعيد عبد الله بن أبي عصرون قَالَ: دخلت بَغْدَاد فِي طلب الْعلم فَوَافَقت ابْن السقا ورافقته فِي طلب الْعلم بالنظامية وَكُنَّا نزور الصَّالِحين وَكَانَ بِبَغْدَاد رجل يُقَال لَهُ الْغَوْث يظْهر إِذا شَاءَ ويختفي إِذا شَاءَ فقصدنا زيارته أَنا وَابْن السقا وَالشَّيْخ عبد الْقَادِر وَهُوَ يَوْمئِذٍ شَاب وابن السقا فقيه من أعيان القرن الخامس الهجري. وكان لكل واحد منهمنيّة خاصة في زيارته للشيخ يوسف الهمداني، وهم في الطريق إلى زيارة الشيخ يوسف الهمذاني سألوا بعضهم لماذا نذهب لزيارته؟ فقال ابن السقا لصاحبيه وَهم سائرون: اليوم أريد أن أسأله سؤالا أحيّره فيه،لأسألنه مسألة لَا يدْرِي ولا يعلم لَهَا جَوَابا، إن قصدي من زيارة الشيخ أن أمتحنه في علوم الشريعة وأن أبين جهله للناس المغترين به. وابن عصرون قال: وَقلت لأسألنه مسألة وَأنْظر مَا يَقُول فِيهَا، سأطلب منه الدعاء لي بالغنى ومزيد من المال، أريد زيارته لأتبرك فيه، وقال الشَّيْخ عبد القادر الجيلاني: أما أنا فقد قيل لي عن صلاحه ومناقبه سأزور…