التخطي إلى المحتوى الرئيسي
الوقت من جوع .....
نداء الحرية اقوى من نداء الجوع ...ع الرحمن منيف
 الوقت جزء لا يتجزأ من حياة الانسان ..وهذا الأخير الذي هو الشغل الشاغل للإنسانية جمعاء هو النص الحيواني الذي يحتمل كل التأويلات
 ذهب الوقت الذي كان من ذهب ان لم تقطعه قطعك .. واصبح الوقت من جوع ان لم تقطعه قطعك .. ان لم تأكل لتعيش اكلت .. ان لم تشغل نفسك في البحث عن الاكل والطعام.. شغلت بالموت والخوف والضياع وقبرت من جوع .. ان لم تجد لقمة العيش أصبحت لقمة سائغة للموت ..اذا فقدت الطعام فقدت الحياة ..
الوقت في سوريا وفي بعض الأوطان المجاورة ما بين خوف وموت وجوع وضياع ..
 الوقت المقتول في سوريا على إيقاع الجوع.. الوقت أصبح يموت ويحتضر بالجوع وضياع الحياة كالإنسان
الجوع اعمى يأتي في كل الأوقات ..لا وقت  للجوع ..لا ملة للجوع .. نداوي الجوع بالتي كانت هي الجوع ..دواء الجوع هناك هو الموت تحت رحمة الجوع ..
 وقتل الانسان اخاه الانسان بالجوع ليس من الانسانية في شيء ..الجوع بحد ذاته اشد انوع القتل ..الجوع قوي بتداعياته السلبية على الجسد وعلى معنويات الانسان ..يتآكل الجسد ويصبح خاويا من مقومات الحياة ..
 جثم الجوع على الكائن السوري وغيره من الكائنات المجاورة ..وخيم بشبحه على فئة كبيرة من الشعوب الغارقة في الفوضى الخلاقة.. واصبح الجوع كالتصحر ان لم نحارب هذا الجوع زحف علينا ..الجوع يزحف على الحياة ..من يموت جائعا ليس كمن يموت متخما شبعانا ..
 للجوع طعم ينسي الانسان انسانيته ويفقده حاسة الحياة ..مع الجوع يتساوى كل شيء ..لا فرق بين الموت والجوع الا فيمن يكابد ويعاني ..
 الطعام والأمن توءمان. إذا حلا بمدينة حل بها وباهله التباب .. وأصبح اعزة أهلها جوعى وعلى مرمى موت منهم ..
السماء تمطر الموت والأرض تنبت الجوع ..
 الوقت من جوع ..اين المفر.. الجوع امامكم والموت وراءكم ..انها سياسة التجويع في السلم والحرب ..الحياة متخمة بالتناقضات
عبدالله الرواس طنجة
 abdo.kitab@yahoo.com
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

طرائف واقوال عن اللحية الطويلة يختلف شكل اللحية وحجمها من مذهب إلى آخر ومن بلد عربي أو مسلم إلى آخر. فاللحية السعودية ليست كاللحية الإيرانية، أو الأفغانية، أو السودانية، أو المصرية، أو السورية، أو المغربية...
اعتذر مسبقا لأصحاب اللحى فلم أزد على نقل ما كتبه الاخرون من المتقدمين والمعاصرين
قال المناوي والطول المفرط يعني للحى قد يشوه الخلقة ويطلق السنة المغتابين
قال زياد بن ابيه ما زادت لحية رجل على قبضته الا كان ما زاد فيها نقصا من عقله
لقد قال العرب الكثير في اللحى ومن ذلك قول ابن الرومي لصاحب لحية طويلة عريضة:
لو رأى النبي مثلها لأجرى .... في لحى الناس سنة التقصير
وقال أيضاً
إذا عرضت للفتى لحية .....وطالت وصارت إلى سرته
فنقصان عقل الفتى عندنا ..... بمقدار ما يزيد في لحيته
و قول ابن الرومي ايضا
ولحية يحملها مـائق*****مثل الشراعين إذا أشرعا
تقوده الريح بها صاغرا*****قودا عنيفا يتعب الأخدعا
فإن عدا والريح في وجهه*****لم ينبعث في وجهه إصبعا
لو غاص في البحر بها غوصة*****صـاد بها حيتانه أجمعا
شبه ابن الرومي لحية المهجو بالشراع تدفع به الرياح كما تندفع السفينة به، وهذه الصورة السافرة أوحت له بالصورة الث…
اخلع نعليك
تحلقنا للرقص الصوفي نبض الكون والايقاع الإلهي ..كلهم تخلصوا من نعالهم بطريقة أو بأخرى إلا أنا قال:
اخلع نعليك قلت له: الأرض باردة قال: لا يجوز الرقص في النعال قلت له: الصلاة جائزة في النعال والقدسية لمن للرقص أم للصلاة
الشيخ أبو يعقوب يوسف بن أيوب بن يوسف بن الحسين بن وهرة الهمذاني  

وَحكى إِمَام الشَّافِعِيَّة فِي زَمَنه أَبُو سعيد عبد الله بن أبي عصرون قَالَ: دخلت بَغْدَاد فِي طلب الْعلم فَوَافَقت ابْن السقا ورافقته فِي طلب الْعلم بالنظامية وَكُنَّا نزور الصَّالِحين وَكَانَ بِبَغْدَاد رجل يُقَال لَهُ الْغَوْث يظْهر إِذا شَاءَ ويختفي إِذا شَاءَ فقصدنا زيارته أَنا وَابْن السقا وَالشَّيْخ عبد الْقَادِر وَهُوَ يَوْمئِذٍ شَاب وابن السقا فقيه من أعيان القرن الخامس الهجري. وكان لكل واحد منهمنيّة خاصة في زيارته للشيخ يوسف الهمداني، وهم في الطريق إلى زيارة الشيخ يوسف الهمذاني سألوا بعضهم لماذا نذهب لزيارته؟ فقال ابن السقا لصاحبيه وَهم سائرون: اليوم أريد أن أسأله سؤالا أحيّره فيه،لأسألنه مسألة لَا يدْرِي ولا يعلم لَهَا جَوَابا، إن قصدي من زيارة الشيخ أن أمتحنه في علوم الشريعة وأن أبين جهله للناس المغترين به. وابن عصرون قال: وَقلت لأسألنه مسألة وَأنْظر مَا يَقُول فِيهَا، سأطلب منه الدعاء لي بالغنى ومزيد من المال، أريد زيارته لأتبرك فيه، وقال الشَّيْخ عبد القادر الجيلاني: أما أنا فقد قيل لي عن صلاحه ومناقبه سأزور…